FAIL (the browser should render some flash content, not this).
  1.     
  2. الإستشارات
  3. أسرية
  4. فكري في لعب جزء من دور الأم مع الطفلة.

فكري في لعب جزء من دور الأم مع الطفلة.

Share |
رقم الإستشارة : 2521
نشره : السائلة
بتاريخ : الخميس, 20 ديسمبر 2007 - 14:58
آخر تعديل : الإثنين, 07 يناير 2008 - 00:03
محولة إلى : د. محمد عقلان
عدد المشاهدات : 471
23
السعودية
عزباء
جامعية

لحظة فقدان غرض لي من غرفتي الخاصة التي لا يشاركني فيها احد ثم وجدة مع اخوات وعلمت منهم انهم وجدوه مع ابنت اخي وعمرها 8 سنوات وقالت انها وجدته عند سلة القمامة اجلكم الله ,مع العلم اني اغق باب غرفتي دائماًوهم يعلمون اني لا ارغب بدخول احدلغرفتي بدون علمي وعندما سئلت ابنت اخي كيف خرج هذا الغرض من غرفتي قالت أن ابنت اختي 8 سنوات دخلت إلى غرفتي لتأخذ الغرض وطلبت المساعدة من ابنت اخي وكانت ابنت اختي نائمة ولم افعل لها شي حينها واخذت ملابس للمناسبات لكليهما وقلت لها حتى يوم غد لأتحقق من المخطئة,وفي اليوم التالي سئلت ابنت اخي عن ما حدث وقلت لها اني لن اظربها بأي حال وأن تقول الصدق لان الله يعلم وفعلت ذات الشي مع ابنت اختي ولكن كان الكلام متناقض مع ضني ان ابنت اخي تكذب,عت وسئلتها اعترفت بأنها التي فعلت كل شي وابنت اختي لم توافقها على ما فعلت فأخبرتها بأنها ارتكبت اربعة اخطاء وهي 1-دخول الغرفة دون اذن 2-اخذ شي من اغراضي الخاصة3-اتهامهالابنت اختي وتعريضها للعقاب 4-الكذب مرة اخرى بعد وعدي بعدم الضرب وان الله يعلم مدى صدقها وطلبت منها ان تختار لنفسها عقوبه مناسبه ولكنها اقترحت حرمانها من امور لاتهمها فرفظت وطلبت منها ان تعتذرمن اختي وابنتها وإن تخبر والدها بما فعلت وتعدة بأن لا تعدها وأن احتفض بملابسها اربعة ايام بعدد اخطائها واعيد لأبنت اختي ملابسها وفعلت لكن والدها اعترض وقالت إما الأحتفاض بملابسهما او ان اعيدها لكلتيهما فرفضت بشدةولم اغير شي والبعض من اهلي يقول اني بالغت وكان يكفي التوبيخوالتهديد .
هل ما فعلت صحيح مع العلم اني اعتقد اني إن تركتها دون عقاب فمن الممكن ان تتحول هذة الأخطاء إلى خصال وتكبر معها؟
جزيتم عنا خيراً

الأسباب المتوقعة لها

الرغبة الشديدة في الحصول على هذا الغرض

المشاكل السابقة المرتبطة بها

ابنت اخي تكذب في اشياء كثيره وتتهم غيرها دائماً

محاولاتك لحل المشكلة

النصح الدائم لها

اخي منفصل عن زوجته


عنوان التعليق : اختنا الكريمة
كتبه : د. محمد عقلان في : الخميس, 20 ديسمبر 2007 - 14:59

اختنا الكريمة (...)
اتضح من رسالتك انك تريدين أن تضعين الطفلة في وضعية المتهم (تسرق وتكذب) أليس كذلك؟؟ لنفرض أن ذلك كذلك ... نحن أمام طفلة عمرها (8 سنوات) ... أخذت احد أعراض عمتها (أنت) بحسب كلام أخوات .. على الرغم من أنك لست متأكدة هل هي أخذته أم وجدته بجوار سلة المهملات حسب ادعائها؟؟ لأنك ذكرت انك دائما حريصة على إغلاق غرفتك دائما؟؟ وعند التحقيق معها قالت بان ابنة أختك (8 سنوات) هي التي أخذت الغرض؛ وتم التحقيق مع الطفلتين وخلصت من التحقيق إلى نتيجة مفادها أن ابنة أخيك؟؟ هي التي قامت بالفعل؟؟
وهنا عليك طرح الأسئلة التالية؛
1. أين الدليل على أن ابنة أخيك هي التي أخذت الشيئ من غرفتك؟؟
2. هل شاهدتيها أنت؟؟ هل شاهدها احد أفراد الأسرة الكبار؟؟
3. هل هناك شكاوى من أفراد الأسرة نحو الطفلة؟؟
4. هل هناك شكاوى من المدرسة؟؟
ويجيب ألا ننسى أن الطفلة محرومة من رعاية الأم؟؟
والواجب يفرض عليك أنت تعلبي جزء من دور الأم مع الطفلة.
... نذكرك ونذكر كل مربي أن هذه المرحلة بالنسبة لكل الأطفال عبارة عن مزيج من التمركز حول الذات؛ ومن التقليد؛ والمحاكاة لكل ما يدور حولهم؛ ومزيج من الخيال، والواقع؛ وحب التملك (...) الطفل في هذا السن من المفترض أن تكون عرف معنى السرقة؟؟ ومعنى الملكية (هذا حقي وهذا حق الغير)؛
إن السرقة في هذا السن ليست بدافع السرقة في حد ذاتها ... بل هي عبارة عن ميل قوي ومتخيل نحو التملك؛ نحو السيطرة على الواقع .. وهذا الميل له أسبابة المرتبطة بالطفل ونموه النفسي والعقلي؛ والجسدي؛ والاجتماعي؛ والأخلاقي من جانب .. وأسباب مرتبطة بالمجتمع أسرة؛ ومدرسة؛ وشارع؛ ووسائل إعلام؛ وقصص؛ وحكايات الجدات من جانب آخر (...)؛ وتلازم مشكلة السرقة مع الكذب أمر يعكس أن الطفل يمر بأزمة ما انفعالية على المستوى الفردي، وعلى المستوى الأسري (...)؛ وهذه الأزمة تحتاج لبحث عن قرب والإجابة عن سؤال (فلما تسرق الطفلة وتكذب؟؟)
1. يسرق الصغير بسبب الإحساس بالحرمان كأن يسرق الطعام لأنه يشتهى نوعا من الأكل لأنه جائع ولأنه محروم منه؛ أو لأنه يرغب في اقتناء لعبة؛
2. ويسرق الطفل تقليدا لحالات مشابهة تأثر بها في بيئته؛
3. وقد يسرق لان ليس لديه ملكية لبعض أشياء لعب حقيبة؛ أدوات...الخ
4. وقد يسرق الطفل بدافع الخوف؛
5. وقد يكون بسبب مشاكل انفعالية كالخوف؛ أو الشعور بالعدائية تجاه الآخرين أو لقصور في النمو العقلي؛
6. وقد يسرق بسبب الاضطرابات الأسرية التفكك الأسري؛
أفكار وقائية ومعالجات:
? ينبغي أولا أن نشبع حاجات الطفل الأساسية من أكل وشرب وملبس وترفيه حسب الإمكانيات المتاحة؛
? ينبغي أن نحترم ملكية الطفل ونعوده على أن يحترم ملكية الآخرين وهذا يتطلب عملية مستمرة من التربية منذ السنة الرابعة فما فوق.
? ينبغي عدم ترهيب الطفل للاعتراف بأنه سرق لأن ذلك يدفعه إلى الكذب فيتمادى في سلوك السرقة والكذب...الخ.
? تعويد الطفل على عدم الغش فى الامتحانات والعمل ... الخ .
? القدوة.. القدوة .. في البيت وفي المدرسة والشارع وذلك بتجنيب الطفل مسايرة الأطفال ذوو السلوك المنحرف.
? إشاعة جو من الحب والدفء بين أفراد الأسرة وإشعاره الطفلة بهذا الحب من خلال اللعب معها ... والثبات؛ وعدم التذبذب من قبل الأبوين.
? الحزم من البداية فور اكتشاف السرقة؛
? الاستفادة من قصص القرآن والسنة التي تعد أمثلة خصبة للتربية الحسنة؛ والحديث مع الطفل حول السرقة وأخطار السرقة على الفرد والمجتمع؛ وعقوبة ذلك ...؛ عقاب ديني واجتماعي وأخلاقي؛
? تطوير وتنمية جوانب القوة لدى الطفل وتعزيز جوانب الثقة به،
? عدم تحميل الطفل واجبات فوق طاقته. وعدم مقارنته بإقرانه فلكل طفل قدراته واستعداداته التي وهبه الله إياها.
? إشراك الطفل بالأنشطة المدرسية والمناسبات الأسرية والمجتمعية لان ذلك يساعد على نمو شخصيته.
? مساعدة الطفل على تكوين علاقات تقبل للآخرين دون تمييز.
? منح الطفل مكافئة عن كل سلوك جيد؛
? تصميم مواقف تربوية للطفل في البيت تساعده على تعزيز الثقة بنفسه وتنمية شخصيته بتركه يساهم في مساعدة الآخرين ..الجيران مثلا .. تركه يدير البيت يوم في الأسبوع من حيث اختيار نوعية الغداء والإشراف على تنظيم أمور البيت.
وفقك الله.
للتواصل وحجز موعد عبر الواتزآب (WhatsApp) مع البروفيسور / عبد الله السبيعي

هاتف: 0555018730

&


عذراً , التعليقات مغلقة .
بحث متقدم ؟

نسيت كلمة المرور ؟
تسجيل


حقوق النسخ © مفتوحة بشرط الإشارة إلى المصدر : البريد الالكتروني مواقعنا: فريق النجاح - ميدي كير - منتدى فريق النجاح
نحن نلتزم بمبادئ ميثاق HONcode : للتحقق This website is certified by Health On the Net Foundation. Click to verify.
Developed by: Ahmed Lotfy