FAIL (the browser should render some flash content, not this).
  1.     
  2. الإستشارات
  3. أسرية
  4. تعبت ولا اشعر برغبة في الحياة ..

تعبت ولا اشعر برغبة في الحياة ..

Share |
رقم الإستشارة : 7410
نشره : الله حسبي
بتاريخ : الأحد, 02 سبتمبر 2012 - 00:00
آخر تعديل : الأربعاء, 05 سبتمبر 2012 - 04:04
محولة إلى : د.صلاح الدين السرسى
عدد المشاهدات : 1872


بسم الله الرحمان الرحيم والحمد لله رب العالمين 

عمري 17 سنه



بدأت معاناتي بعد أن أصبت بنوبة هلع مفزعة ليلا فظننت أنني سوف اموت ذهبت الى الاستعجالات فورا لكنهم لم يجدوا خللا في الضغط أو السكر فعدت خائبة الى المنزل أصبحت تأتيني كل ليلة فأقول سوف اموت سوف أموت الى أن أصبت باكتئاب حااااد توقفت عن الكلام عن الأكل عن كل شيء حتى أصبحت أفكر بالموتى وأتخيل الناس عائلتي موتى وأقول سوف يموتون وأنا سوف أموت و.و.حتى أنني لم أعد أستمتع بأي شيء فقد كنت أحس نفسي ميتة أصبت باضطرابات في الهضم زرت طبيبا فقال انني قلقة لا أكثر فوصف لي أدوية وبالطبع فأنا قلقة ومتوترة الى درجة أن كل الناس الذين يرونني يلاحظون ذلك علي فانا عصبية جدا جدا ومتوترة فكنت كلما زرت طبيبا لغرض ما قبل أن يتفحصني ينظر الي بنظرة استغراب ويقول لوالدتي بأنني قلقة ومتوترة بشدة يداي تتعرقان بدرجة لا يتصورها العقل حسنا لنرجع الى المشكلة المهمة ... ازدادت حالتي سوءا فزرت طبيبا آخر فتبين أنني مصابة بالاصفرار فشفيت بحمد من الله بعد معانااااة ..أصبحت أفكر في الموت كثيرا ليل صباح وأخاف منه فحاولت التخلص من ذلك بكل ماأمتلكه من قدرات أما الآن فلازالت لدي آلام مروعة في الصدر والظهر والرقبة وأحيانا تمتد الى الاكتاف حركات لا ارادية خفيفة وقشعريرة وتنميل في رأسي من الخلف.. وأحس بضيق يشتد عند العصر ويمتد الى المغرب أما الوقت الذي أحس فيه بالراحة هو الفجر......مخاوف في قلبي و..و. حتى أنني أصبحت مسجونة ومقيدة بسبب افكار تاتيني والله أحاااول [اقصى الجهود مقاومتها لكنني افشل في كل مرة والله والله لست أنا من يفكر بتلك الطريقة أنا كنت ذكية وبارعة جدا في الرياضيات والهندسة ومبدعة وفنانة وشجاعة لدي طموح منذ صغري ودائما أفكر بابداعية وتميز واستطيع ان اطور ذاتي وسلوكاتي كنت قوية رغم توتري ولا اخاف من الموت حتى أنني كنت أفكر فيه مرة على مرة وأصحح نفسي وديني لأرضي ربي ... لكن الآن أصبحت هذه الفكرة تمحو طموحاتي وتدمرني تدريجيا مع أنني أدري أنها غير منطقية داااائما أقول لماذا نعيش بما أن الموت حق واننا سوف نموت جميعا فأقول بما أن الموت حق فان الحياة حق وهي فبل اولى ويحق ان نعيشها كالكل والله فاصبحت اقول ماحاجتي الى الدراسة بما اننا سنموت ثم ..... لماذا يضحك الناس ويستمتعون بما انهم سوف يموتون ...مساكين وكانني أنا التي على صواب مع أنني أدري أنني غير محقة ثم اقول مامعنى الحياة ؟؟؟والله أحاول واحاول الا أنني أفشل في كل مرة ... الدراسة اقتربت فأشعر بنفووووور وأنا كما أخبرتكم دائما تنتابني تلك الأفكار أنا جد خائفة ولم يتبق لي سوى 6 ايام على الدخول المدرسي والفكرة تأتيني مع كل نفس أخذه ...لم أعد أشعر بالرغبة في الحياة ولا المتعة ولا أي شيء حت الأشياء التي يستمتع بها الناس أصبحت تأتيني تافهه واحيانا تاتيني هذه الفكرة المؤرقة لماذا أبحث عن علاج بما انني سوف اموت .... !!!!! أو فكرة ربما أموت وأنا أدرس أو لماذا ادرس وأفعل كذا وكذا فلا حاجة من ذلك سوف اموت 

أرجوكم أنا اعيش حياة غريبة وأكرهها ولست أحس برغبة فيها كما أنني لا أستمتع قط أحس انني مقيدة وغبية مع انني كنت عكس ذلك تماما كنت مليئلة بالتفاؤل رغم قسوة الحياة... فهل هذا وسواس أم أنني مريضة نفسيا علما انني أتصرف بكل لباقة ولا أحد يعلم بما افكر به او احس به خوفا من الذي سوف يحدث لسمعتي وشخصيتي التي كانت في يوم من الايام قوية ... هل أنا مكتئبة أم مجنونة مع العلم انني قبل ان أصاب بتلك النوبة كنت أحيانا أحس أنني مجنونة من كثرة التفكيرات وتكرار الاحداث في رأسي واعادة التفكير وعدم الاستقرار أو الاطمئنان لكن ذلك لم يعق مشواري في الحياة... أصبحت عندما أرى الناس أقول انا نختلفة ماهذا أنا لست مثلهم وأحيانا أقول أنهم هم المخطؤون وأدري ان ذلك غير صحيح والله أنا أصارع هذه الافكار مع نفسي وبكل جوارحي أقرؤ القرآن أصلي و و ..ادعو الله . الحمد لله ...لكنني أرى أحيانا ان الموت هو الحل الوحيد !!أصبحت كأنني أنتظره لست أدري أرجوكم قولو هل سأشفى؟هل حياتي في خطر ؟؟لا استطع تخيل نفسي وانا في حالة جيدة كأنني أريد ان اشفى او لا اريد بسبب تلك الافكار القاتلة أو أريد ان أموت واحيانا لا أفيدوني .. طمانوني ..هل علي زيارة طبيب نفسي والله لا استطيع أن أخبر أهلي أو أشخاصا يعرفونني بما افكر به احس نفسي ضعت و جزاكم الله خيرآ ولا أراكم شرآآ



 


كتبه : الوردي في : الإثنين, 03 سبتمبر 2012 - 16:17
كم لك يوم عندمااصبتي بالهلع؟
انتي في الرياض ؟


اللهم صل وسلم على نبينا محمد و ال محمد



http://www.youtube.com/watch?v=Ms0Ol033KRU



https://twitter.com/alowarde

















عنوان التعليق : اضافه
كتبه : الوردي في : الإثنين, 03 سبتمبر 2012 - 16:18
ماهي الادويه اللي وصفها لك الطبيب ؟


اللهم صل وسلم على نبينا محمد و ال محمد



http://www.youtube.com/watch?v=Ms0Ol033KRU



https://twitter.com/alowarde

















كتبه : الله حسبي في : الأربعاء, 05 سبتمبر 2012 - 22:14
شهر و26 يوم

كتبه : د.صلاح الدين السرسى في : الخميس, 06 سبتمبر 2012 - 18:39
الإبنة العزيزة
نعم ان الدوامة التى مررتى بها انتهت بك فى النهاية الى الاكتئاب ، والتفكير فى عدم جدوى الحياة ، وما يبذل من جهد فيها هو أحد أعراض الاكتئاب ، ويمكنك الاستعانة بدواء لعلاجه مثل الدواء الحديث المسمى فالدوكسان ةهو أحدث علاج دوائي للاكتـئاب فى العالم.
بالإضافة الى ذلك عليك أن تقومى بالآتي :
اهتمي بنفسك :
لكى تتمكني من التغلب على الاكتئاب ينبغى عليك ان تغيري من توجهاتك ، وأن تخصصي وقتا للأشياء التى تمتعك ، ولا تترددي فى طلب المساعدة من الآخرين ، وحددي الأنشطة التى تستطيعي القيام بها ، التزمي بالعادات الصحية السليمة ، وضعي الأنشطة الفكاهية ضمن أنشطتك اليومية .
قومي بالأشياء التى تسبب لك المتعة ( أو تعودي عليها) .
عندما لا تتمكني من الإقبال على المزح والفكاهات ، اختاري بعض الأشياء التى اعتدت أن تقومي يها فى السابق وتمتعك وقومي بها . تعرفي على هواياتك ورياضاتك المحببة ، وعبري عن ابداعاتك الشخصية من خلال الترتيل أو الفن أو الكتابة ، اخرجي بصحبة صديقة وقومي برحلة ليوم واحد لإحدي الحدائق أو لمتنزه أو للبر .
طوري أدواتك الطيبة :
قومى بعمل قائمة بالأشياء التى تستطيعي تأديتها والتى تؤثر ايجابيا على حالتك المزاجية والمتضمنة لبعض الاستراتيجيات أو الأنشطة أو المهارات التى كانت تساعدك فى الماضى. والأدوات التى تجعلك أكثر تكيفا ، وأفضل حالا فيما يتعلق بالاكتئاب . حاولي أن تغرسي فى ذهنك بعض هذه الأفكار بشكل يومى حتى حال شعورك بأنك على ما يرام .
1- اقض بعض الوقت فى أحضان الطبيعة .
2- قومي بعمل قائمة بما تحبي القيام به .
3- اقرأي أحد الكتب الجيدة .
4- شاهدي فيلم كوميدى راقى أو استعراض فنى جيد.
5- خذي حماما دافئًا.
6- استمعي الى القرآن بصوت مقرء حسن الصوت .
7- اهتمي ببعض المهام الصغيرة.
8- داعبي طفلا أو حيوانا أليفا.
9- اكتبي أفكارك وشاركي برأيك فى بعض المواقع الصحفية .
10-قومي ببعض الأعمال التلقائية .
ادفعي نفسك للعمل حتى لو تنفري منه ، وسوف يدهشك التحسن الكبير الذى تلمسيه فور قيامك بهذا العمل. وحتى لو لم يتوقف اكتئابك مباشرة ، فستشعري بالتحسن التدريجى ، كما تعودي نفسك على الأنشطة المرحة .
تعودي على نمط الحياة الصحى :
ليكن هدفك النوم لمدة ثمان ساعات . ففى العادة تتضمن أعراض الاكتئاب اضطراب النوم ، فيكون عدد ساعات النوم اما قليلة جدا أو طويلة جدا ويكون لهذا تأثيره السىء على الحالة المزاجية . ويمكنك الوصول الى النوم الجيد من خلال تعلمك لعادات النوم الصحية .
عِّرضي نفسك لقليل من أشعة الشمس يوميا ، فعدم التعرض لأشعة الشمس يجعل الاكتئاب أسوأ ، لذلك تأكدي من حصولك على القدر الكافى من أشعة الشمس.
قومي بجولة قصيرة خارج الغرفة ، تناولي قهوتك بالخارج ، استمتعي بمشاهدة اللوحات الجصية والمعدنية فى الميادين والشوارع ، قومي بزيارة معالم مدينتك أو بالجلوس فى احدى الحدائق.
مارسي تقنيات الاسترخاء :
استجابة الجسم للاسترخاء يعتبر ترياقا مضادا للإجهاد اذ يمكن لتقنيات الاسترخاء مثل التنفس العميق ، والتصور الذهنى ، واسترخاء العضلات التدريجي ، والتأمل ، المساعدة فى الوصول لحالة الاسترخاء. وعندما تمارسي هذه الأنشطة بانتظام تؤدي إلى خفض مستويات الإجهاد اليومي الخاص وتؤدى الى زيادة مشاعر الفرح والصفاء وما هو أكثر من ذلك ، أنها تعلمك كيفية الاحتفاظ بالهدوء وتعزز الشعور بالمتعة كما تؤدى الى تحسن الحالة المزاجية.
قاومي الاكتئاب بالتحكم فى الضغوط :
لا تتسبب الضغوط فى جعل الاكتئاب أكثر طولا ,اسوأ حالا فحسب ، بل قد تطلقه . ومن الضرورى التحكم والتكيف مع الضغوط للتغلب على الاكتئاب .
حددي مصادر الضغوط : بين كل ما يرتبط بحياتك ويشكل لك ضغوطا ، فقد يتضمن التفكير فى الزواج حملاً زائداً ، وعلاقات غير داعمة ، واساءة استخدام المواد ، واستغراقه لوقت أطول ، أو وجود بعض المشاكل الصحية . ثم ضعب خطة عملية لمواجهتها أو للتغلب عليها أو التقليل من آثارها السلبية عليك.
تسامحي مع نفسك :
ينزع بعض المكتئبين للكمالية ويضعون لأنفسهم معاييرا للأداء مرتفعة ، يستحيل الوصول اليها ، ويصدمون عندما يواجهون بالصعاب التى تحول دون تحقيق هذه المعايير . قاومب هذه النزعة فى نفسك ، وتحدى أساليبك السلبية فى التفكير .
خططي للتقدم :
اذا عرفت ما يسبب لك الضغوط تحديدا فستكونب قادرة على تحديد منطقة عملك النشطة واحم نفسك عن طريق ما تمتلكيه من أساليب الحماية ولا تكلفي نفسك بأعباء تفوق طاقتك وقدرتك أيا كانت الدواعى أو المغريات.
تحدى الأفكار السلبية :
تهيمن الأفكار السلبية فى الاكتئاب على حياة المصابة بالاكتئاب كلها ، الطريقة التى تنظرى بها لنفسك ، والمواقف التى تواجهيها ، والى توقعاتك لمستقبله.
ولن تستطيعي الإفلات من ربقة هذا التشاؤم بمجرد التفكير الإيجابى أو التفكير السعيد ، أو التفكير بالتمنى . لكن عليك أن تستبدلي الأفكار السلبية بأفكار أكثر توازنا تحل محلها.
أساليب التحدى :
فكري خارج ذاتك : اسألي نفسك ماإذا كنت تقولي ما تعتقديه عن نفسك لشخص آخر. وإذا لم يكن الأمر كذلك اوقفي تلك المشاعر السلبية عن نفسك. فكري فى عبارات أقل حدة من تلك ، واتسمي بالواقعية فى الوصف.
احتفظي بسجل خاص بالأفكار السلبية . وعندما تجدي فكرة سلبية دونيها فى هذا السجل وحددي سبب بروزها فى دفتر ملاحظات. راجعي هذا السجل عندما تكوني فى حالة مزاجية جيدة . وفكري فيما اذا كان هناك ما يبرر هذه الفكرة السلبية بالفعل أم لا ... ناقشي هذه الأفكار مع شخص آخر قريب منك ، كما يمكنك أن تحتفظي بأكثر من سجل.
استبدلي الإيجابيات بالسلبيات :
راجعي سجل الأفكار السلبية الخاص بك ، وافحصي كل فكرة سلبية على حدة ، اكتبي المقابل الإيجابى للفكرة ، على سبيل المثال :(خطيبى لا يهتم بى ولهذا لم يفاتحنى فلا اجراءات العرس ) ، أبدلى هذه الفكرة بـ ( خطيبى يحبنى ولذلك يجنبنى مشقة التفكير فى اجراءات العرس) .
التطبع بالأشخاص الإيجابيين :
راقبي أساليب الناس الذين ينظرون الى الجوانب المشرقة ويتعاملون معها ، ولا حظي تصرفاتهم عندما يواجهون مواقف تتسم بالقصور ، كعدم عثورهم على تذكرة سفر للحج ، أو عندما لا يجدون السلعة التى يبغونها ، أو عندما لا يوفقون فى مقابلة أو اختبار . وحاولى أن تقلديهم أو أن تتبنى نظرتهم المتفائلة رغم مواجهتهم لمواقف صعبة أو تظاهري بهذا على الأقل.
للتواصل وحجز موعد عبر الواتزآب (WhatsApp) مع البروفيسور / عبد الله السبيعي

هاتف: 0555018730

&


كتبه : الله حسبي في : الجمعة, 07 سبتمبر 2012 - 00:39
شكرآ وبارك الله فيكم
بالفعل أنا أقوم بكل ماذكرتم ..كما انني أشعر ببعض التحسن .. أتنقل من نشاط لآخر وأحاول الخروج للترويح عن نفسي .. أشعر أحيانا بالسعادة لكنني لا أستمتع قط ولا أحس باللذه أو بطعم ما أقوم به كما انني كلما خرجت أحس انني في حلم
لكنني والحمد لله صابرة باذن الله رغم معاناتي
لكن هل هذا كله كاف لابعاد هذا الاكتئاب عني ؟؟ وهل سوف يعود لي الاحساس بطعم الحياة ؟؟؟

كتبه : الله حسبي في : الجمعة, 07 سبتمبر 2012 - 00:39
وكيف استعمل الدواء؟؟ الذي اقترحتموه لي

بحث متقدم ؟

نسيت كلمة المرور ؟
تسجيل


حقوق النسخ © مفتوحة بشرط الإشارة إلى المصدر : البريد الالكتروني مواقعنا: فريق النجاح - ميدي كير - منتدى فريق النجاح
نحن نلتزم بمبادئ ميثاق HONcode : للتحقق This website is certified by Health On the Net Foundation. Click to verify.
Developed by: Ahmed Lotfy