هل يعاني طفلك من فرط الحركة ونقص الإنتباه؟

فرط الحركة ونقص الإنتباه مشكلة نفسية تصيب نسبة لا بأس بها من الأطفال وقد تسبب لهم مشاكل دراسية ونفسية اخرى، لذلك يبنغي التعرف عليها.

  • الأطفال بطبعهم كثيروا الحركة، لذلك فعند إجابتك على الأسئلة التالية فينبغي أن تسأل نفسك عند كل عبارة:
  • هل يتصرف طفلي باستمرار بهذا الشكل طيلة الأشهر الستة الماضية؟
  • هل يتصرف بهذا الشكل في المنزل وفي المدرسة؟
  • هل يؤثر هذا السلوك على حياته ونشاطاته اليومية؟
لاأحياناًغالباًدائماً
‏طفلي يرتكب أخطاءً بسبب الإهمال، ولا يعطي اهتماماً للتفاصيل ‏*
‏طفلي يجد صعوبة في المحافظة على انتباهه مستمراً عند القيام بمهمة ما أو اللعب ‏*
‏طفلي بل يبدو منتبهاً لمن يتحدث معه بشكل مباشر ‏*
‏طفلي لا يستطيع إتباع التعليمات ، ويفشل في إنهاء الواجبات المختلفة ‏*
‏طفلي يفشل في تنظيم الأنشطة المختلفة ‏*
‏طفلي يتجنب ، أو يكره ، أو لا يريد عمل الأشياء التي تحتاج لجهد ذهني كبير ‏*
‏طفلي يفقد الأشياء اللازمة للمهام والأنشطة المطلوبة منه ‏*
‏طفلي ينصرف انتباهه بسهولة عن ما بين يديه ‏*
‏طفلي شديد النسيان في الأنشطة اليومية ‏*
‏طفلي يعبث بيديه ورجليه ، أو يتلوى في مقعده في حالة الجلوس ‏*
‏طفلي يقوم من مقعده في الوقت الذي يتوجب عليه الجلوس هادئاً ‏*
‏طفلي يجري ويتسلق في حين لا يكون ذلك مناسب للزمان أو المكان ‏*
‏طفلي يجد صعوبة في اللعب أو الاستمتاع أو الترفيه بهدوء ‏*
‏طفلي يبدو مستعجلاً وكأنه يعمل بمحرك لا يتوقف ‏*
‏طفلي كثير الحديث والثرثرة ‏*
‏طفلي يندفع في الإجابة قبل سماع السؤال بأكمله ‏*
‏طفلي يواجه صعوبة في انتظار دوره للحديث أو اللعب ‏*
‏طفلي يتدخل أو يقاطع الآخرين (في الحوارات أو اللعب). ‏*
تنبيه هام: لا يكفي هذا الإختبار للتشخيص، كما لا يعد بديلاً عن زيارة الطبيب النفسي الذي يعتبر هو وحده الأقدر على التشخيص الدقيق